منوعات

“مش المصريين القدماء”.. فنانة مصرية ثير الغضب بسبب هوية بناة الأهرامات!


موجة من الجدل وردود الأفعال واسعة النطاق، أثارتها تدوينات عدة للفنانة المصرية نهى العمروسي تؤكد من خلالها أن المصريين القدماء ليسوا بناة الأهرامات، وأن الأهرامات ليست مقابر لملوك مصر في العصر الفرعوني.

ونشرت العمروسي سلسلة تدوينات عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” قالت في أول واحدة منها: “بناة الأهرامات مش المصريين القدماء، أنا عارفة أنتوا هتجزوا على سنانكم مني بس مش مهم”.

وأضافت: “أنا باحثة عن الحقيقة، والحقيقة بتقول إن أجدادنا مش هم اللي بنوا الأهرامات، والأهرامات مش مقابر أصلا، دي حكاية فوق خيالكم”.

وتابعت قائلة في نفس التدوينة: “بس اللي مسيطرين على الكوكب وعاملين لنا تنويم مغناطيسي ومغيبين عقولنا خدعونا بقصة مقبرة خوفو دي، يلا اشتموني بسرعة وطلعوني جاهلة”.

أما التدوينة الثانية فكتبت فيها” طيب ابحثوا عن الألواح السومرية وبالذات اللوح الـ 11 اللي Enki (إنكي هو أحد أهم الآلهة في الأساطير السومرية) كاتب فيه تفاصيل عن بناء الأهرامات، الألواح دي كانت مدفونة تحت الطين من آلاف السنين ولقوها في العراق”.

وذكرت العمروسي: “أظن دي آثار وعلماء الآثار أثبتوا إنها أثرية مش حديثة، يعني الواد حمؤة اللي واقف على الناصية كتبها ودفسها في الطين عشان عايز يطلع ترند زي ما بتقولوا عليا بالظبط Enki.. هو بتاح”.

أما التدوينة الثالثة فكشفت فيها العمروسي عن البناة الحقيقيين للأهرامات على حد قولها: “إن بناة الأهرامات مش بشر أصلا، مش من الجنس البشري، وتماثيلهم العملاقة دة طولهم الأصلي مش تضخيم ليهم”.

وفي آخر تغريداتها المثيرة للجدل كتبت العمروسي: “أنا مش هجادل حد، أنا بفجر الحقيقة في زمن كاره للحق، لناس خدت علي التغييب وبيعشقوا الكدابين وبيصنعوا أبطالا من ورق، ناس أدمنت الخديعة وبياخدوا أي معلومة متوارثة كإنها يقين لأن كدة أريح بكتير من الثقافة والمعرفة والتعب، اشتموني علي أد ما تقدروا وإالشوا كمان وكمان وجهلوني واتهموني بإن هدفي الترند لإن دة بيعكس إللي جواكم ودة وعيكم، كل إناء ينضح ما فيه.. أنا إللي يفرق معايا إن فيه قلة قليلة منكم وعيهم واسع وعقولهم منورة ممكن تعمل مجهود وتبحث وتدور وتوصل للحقيقة، بدل ما تقعد مفخدة علي النت تتريق وتألش علي خلق الله، تفرق معايا لو واحد بس فيكم عمل مجهود وقرأ وبحث، أما الباقي إللي ساجنين عقولهم وحاطينه في بوكس وقافلين عليه بترابيس استمروا وزودوا الترابيس، الحياه اختيارات”.

“تعجز العقل”

ولاقت تدوينات الفنانة المصرية ردود أفعال واسعة النطاق على مواقع التواصل الاجتماعي، فالبعض اعتبر الفكرة أكبر من قدرات العقل البشري، حيث علق أحد متابعيها قائلاً: “هو فعلا الإنجاز ضخم ومدهش للعقول.. يخلينا نقول اكتر من كدا لكن لو فهمنا هنعرف ان بس اللي فرقهم عننا هو الإيمان الشديد والعمل المستمر اللي خلاهم يعملوا معجزات تعجز العقل”، بينما اعتبرها آخرون تبحث عن لفت الأنظار وتصدر الترند.

يذكر أن الفنانة نهى العمروسي قد أثارت الجدل في وقت سابق بتصريحها الذي نفت فيها عدم وجود عذاب في القبر، وهو ما عرضها لهجوم من قِبل الجمهور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى